شكل الدولة والانتقال السلمي للسلطة والمصالحة الوطنية

        أقام مركز بحوث التنمية الاقتصادية و الاجتماعية في المنتدى السياسي بساحة التغيير بصنعاء ندوة نقاشية مفتوحة تحت عنوان (شكل الدولة و الانتقال السلمي للسلطة ) وتمحورت نقاشات الندوة حول ثلاث قضايا رئيسية هي مفهوم الدولة الفدرالية و دور الشباب في الصراع السياسي و مشروع قانون العدالة الانتقالية و المصالحة الوطنية و كانت الباحثة الاجتماعية سارة جمال و المحامية نادية الخليفي قد قدمتا شرحا مستفيضا حول الاوراق المقدمة للندوة و قال الدكتور نجيب قايد ان شباب الثورة السلمية قد تعرضوا لأبشع صنوف القمع و العنف الممنهج من قبل النظام و مع كل ذلك حافظوا على سلمية الثورة و سطروا ملاحم رائعة من الصمود و الاستبسال مشيرا إلى ان اليمن تشهد تحقيق اول الاهداف التي ناضل من اجلها شباب الثورة و جادوا بدمائهم الغالية.

 وكانت الاستاذة سارة جمال قد شرحت مضامين ورقتها حول دور الشباب في المعترك السياسي و عرجت على  المحطات الهامة التي حدثت منذ انطلاقة الثورة السلمية مطلع العام الماضي و اشارت إلى بعض العوائق التي أخرت إنجاز الاهداف التي خرج من اجلها الشباب، و اشارت الى الدور السياسي الذي يلعبه الشباب في الحاضر و المستقبل , بينما شرحت المحامية نادية الخليفي مفاهيم الدولة الفيدرالية بالاستدلال بتجربة دولة الامارات العربية المتحدة . و قد شهدت الندوة حضورا يعكس اهتمام الشباب بالقضايا الوطنية المصيرية مثل شكل بناء النظام الجديد و الانتقال السلمي للسلطة .

علي نفس الصعيد قال محمد شائف مسئول العلاقات العامة في مركز بحوث التنمية الاقتصادية و الاجتماعية ان المركز بصدد تنفيذ عدد من الفعاليات والانشطة خلال الاسابيع القادمة و ان معظم هذه الفعاليات تصب في خانة تعميم الثقافة الحقوقية في اوساط المجتمع .

ردّ واحد على “شكل الدولة والانتقال السلمي للسلطة والمصالحة الوطنية”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.