الامن الغذائي والحالة الإنسانية في اليمن

مركز بحوث التنمية الاقتصادية والاجتماعية

نسبة انعدام الامن الغذائي باليمن تجاوزت 70% ، وتدهور الوضع الإنساني الى مستويات غير مسبوقة.
اشار تقرير صادر عن المركز ان اليمن يعاني من مشكلة غذائية مزمنة متمثلة في انخفاض وعجز الانتاج المحلي عن الوفاء بحاجة الاستهلاك المحلي وانخفاض متوسط نصيب الفرد، وتستورد اليمن نحو 90% من الغذاء، وتأثرت عملية استيراد ونقل وتوزيع المواد الغذائية بسبب الصراع والحرب الدائر، وان البلد يواجه تحديات ومعضلات اقتصادية واجتماعية وسياسية متعددة أبرزها الفقر وانعدام الامن الغذائي والبطالة وعجز موارد الطاقة والمياه وتدهور البيئة الاستثمارية.
وأشار المركز الى ان نسبة انعدام الامن الغذائي بلغت 41% في مارس 2014م، وارتفعت الى 51% يونيو 2016م، ونحو 60% عام 2017م، وبينما كانت نسبة انعدام الامن الغذائي عام 2003 نحو 22%، وارتفعت الى 44% عام 2008، ثم انخفضت الى 32% عام 2009م، وفي سنة 2011 ارتفعت الى 45% ، وتتباين نسبة انعدام الامن الغذائي بين الريف والحضر، ففي الريف 48%، بينما في الحضر 26% . وقد دفعت الصراعات والحرب باليمن الى نزوح وتشرد أكثر من 15-20% من اليمنيين من مناطقهم.

وقد ادت الحرب والصراعات القائمة الى تفاقم الوضع الانساني الى مستويات غير مسبوقة، فقد انهار النشاط الاقتصادي في جميع قطاعات، وتدهور الخدمات الاجتماعية بما في ذلك الصحة والتعليم؛ وتدني الانتاجية في مختلف القطاعات الاقتصادية ومخاطر الانهيار الاقتصادي وتدهور الخدمات الاساسية والبنية التحتية، بالإضافة الى تفشي الفساد في جميع اجهزة الدولة، وعدم الاستقرار السياسي والامني، وتصاعد مستمر في الأسعار، وتضخم اقتصادي 30% عام 2016م، وانخفاض القدرة الشرائية للمواطن، وتدهور قيمة العملة الوطنية، ونسبة البطالة تتجاوز الـ 50%، وأن حوالي 17 مليون شخص لا يحصلون على الغذاء الكافي.

وأوضح التقرير ان سوء التغذية باليمن اصبح خطراً يهدد حياة الأطفال، ويعاني أكثر من 1.8 مليون طفل من سوء التغذية الحاد، منهم  حوالي 385,000 طفل يعانون سوء التغذية الحاد الشديد، وقد تجاوز معدل سوء التغذية الحاد (الهزال) في ثلاثة محافظات حضرموت وابين والحديدة عتبة الطوارئ 15% حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، وبلغ معدل سوء التغذية المزمن (التقزم) في 12 محافظة اكثر من 40%، وهو ما يؤثر على نمو الأطفال وقدراتهم العقلية ، وتزداد احتمالات وفاة الأطفال بازدياد سوء التغذية، فالأطفال الذين يعانون سوء التغذية المعتدل يحتمل وفاتهم ثلاثة أمثال الأطفال الاصحاء، والذين يعانون سوء التغذية الحاد تسعة أمثال الأطفال الاصحاء.

وتصنف اليمن بانها ضمن أفقر ستة دول من اصل 118 دولة في العالم وفقاً لتقرير الجوع العالمي 2016م، الصادر عن المعهد الدولي لبحوث السياسات الغذائية، وجاء ترتيب اليمن في المركز 160 من بين 188 دولة، وفقاً لتقرير التنمية البشرية 2015م.

وبلغت نسبة الفقر عام 2013، 2014م ما يقارب 42%، 50% على التوالي، وارتفعت الى 70% سنة 2016م، وارتفعت نسبة من يعيشون تحت خط الفقر البالغ 1.9 دولار في اليوم (عند تعادل القوة الشرائية) من 44.9% عام 1990م الى 46% عام 2010م، وعند 4 دولار (عند تعادل القوة الشرائية) كان أكثر من 85% من السكان يعشون تحت خط الفقر عام 2010، وهناك عدة أسباب لارتفاع ظاهرة الفقر أهمها نقص المياه الذي خفض من الإنتاج الزراعي والغذائي، وتضخم القطاع العام، وسوء إدارة السياسات الاقتصادية. وانتشار البطالة بين الشباب الى 60%، وانخفاض مستويات التعليم بين الشباب وامية ما يقرب من نصف الشباب، وافتقار الشاب للمهارات اللازمة لسوق العمل.

مركز بحوث التنمية الاقتصادية والاجتماعية-اليمن- منظمة مجتمع مدني غير ربحية، أنشئ استجابة لحاجة المجتمع للبحث العلمي، ونشر المعرفة، ودعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحسين مستوى الامن الغذائي، وتنمية المشروعات الصغيرة، وتمكين الناس اقتصادياً، ومكافحة البطالة، ودعم قيم العدالة الاجتماعية.


Economic & Social Development Research Center (ESDR)

Food insecurity exceeds 70% and humanitarian situation has deteriorated to unprecedented levels

  A report issued by ESDR Center pointed out that Yemen suffers from a chronic food problem represented in decline and inability of local production to meet local consumption in addition to the average per capita.  Yemen imports about 90% of food. Importing, transporting and distributing food have been affected since of the conflict and the ongoing war in Yemen. Many economic, social and political challenges and dilemmas are experienced by the country including commonly poverty, food insecurity, unemployment, lack of energy and water resources and deterioration of investment environment.

  The Center pointed out that food insecurity ratio reached 41% in March 2014 and increased to 51% in June 2016 to reach about 60% in 2017. In 2003, food insecurity was about 22%, and went up to 44% in 2008 but went down to 32% in 2009. In 2011, it increased to 45%.

Food insecurity rate varies between rural and urban areas. It is about 48% in rural areas while 26% in urbans. The conflicts and war in Yemen have led to displace more than 15-20% of Yemenis.

The ongoing war and conflicts have exacerbated humanitarian situation to unprecedented levels. Therefore, economic activity at all sectors has been collapsed. Social services, health and education have deteriorated. Productivity in various economic sectors has reduced. Risks of total economic collapse are increased than ever before as well as deterioration of basic services and infrastructure, corruption in all state bodies, political and security instability and continuous price increase. Moreover, economic inflation reached 30% in 2016. People purchasing power decreased, national currency value dramatically deteriorated and unemployment rate exceeded 50%. Consequently, about 17 million people are in need to get enough food.

The report points out that malnutrition in Yemen has become a threat to children lives. Over 1.8 million children suffer from acute malnutrition; about 385,000 of them suffer from severe acute malnutrition. The rate of acute malnutrition (leanness) in three governorates, Hadramout, Abyan and al-Hudaida is above the emergency threshold set by the World Health Organization by about 15%. By contrast, the rate of chronic malnutrition (stunting) in 12 governorates is above 40%. Such situation affects children’s growth and their mental capacities. Thus, children are more likely to die due to malnutrition increases. Children who suffer of light malnutrition are three times likely to die compare to those healthy children, while those who have acute malnutrition are nine times likely to die compere to healthy children .

Yemen ranks among the world’s six poorest countries out of 118 countries, according to the 2016 Global Hunger Index issued by the International Food Policy Research Institute (IFPRI). In 2015, Yemen ranked 160 out of 188 countries, according to the 2015 Human Development Report.

Yemen ranks among the world’s six poorest countries out of 118 countries, according to the 2016 Global Hunger Index issued by the International Food Policy Research Institute (IFPRI). In 2015, Yemen ranked 160 out of 188 countries, according to the 2015 Human Development Report.

 compare to those healthy children, while those who have acute malnutrition are nine times likely to die compere to healthy children .

 The poverty rate in 2013, 2014 reached approximately 50% and increased to 24% , 70% in 2016. In addition, rate of people living below the poverty line which is about $ 1.9 per day (in purchasing power parity) and increased from 44.9% in 1990 to 46% in 2010. At $ 4 (in purchasing power parity), more than 85% of the population lived below the poverty line in 2010. There are several reasons for poverty increase and the most common are summarized as water shortage by which agricultural and food production were reduced, public sector inflation, poor economic policies, unemployment among young people by about 60%, low levels of education among youths in addition to illiteracy of nearly half of young people as well as skills weakness of youth necessary to labor market .

ESDR Center is a civil, non-profit society organization established responding to community needs for scientific research, disseminating knowledge, supporting socioeconomic development, improving food security, developing small enterprises, empowering people economically, fighting against unemployment and supporting social justice values.

Download Report

ESDR Yemen

00967 777109620 – 736062292

Info@esdryemen.org

esdryemen@gmail.com

www.ESDRYemen.org

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.