أقام اليوم مركز بحوث التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالتعاون مع معهد الولايات المتحدة للسلام منتدى حوارى حول مستقبل اليمن الإتحادية

أقيم اليوم في مركز الدراسات والبحوث بصنعاء منتدى حواري حول مستقبل اليمن في ظل الدولة الإتحادية والذي يأتي ضمن مشروع التوعية المجتمعية بالحوار الوطني الذي ينظمه مركز بحوث التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالتعاون مع معهد الولايات المتحدة للسلام. جمع المنتدى ممثلو الأحزاب في فريق بناء الدولة في مؤتمر الحوار الوطني بعدد من المفكرين والسياسيين والشباب لمناقشة مستقبل اليمن في ظل الدولة الإتحادية.

وقد افتتح الأديب والمفكر اليمني الكبير الأستاذ الدكتور عبد العزيز المقالح هذا المنتدى بكلمة حث فيها الحاضرين على ضرورة إستشعار المسؤولية الوطنية في هذة المرحلة التأريخية التي تمر بها اليمن تمهيدا للإنتقال الى الدولة الإتحادية الفدرالية وأهمية إقامة هكذا منتديات ولقاءات لتبادل الرؤى ووجهات النظر حول القضايا المرتبطة بمستقبل اليمن الإتحادي الجديد.

4

كما ألقى الأستاذ مرزق الصلوي المدير التنفيذي لمركز بحوث التنمية الإقتصادية والإجتماعية كلمة عبر فيها عن أهمية إقامة هذا المنتدى في نشر الوعي وتبادل الرؤى بما يسهم في الإستعداد المطلوب لتولي المسؤوليات والقيام بالأدوار في الدولة الإتحادية كما عبر عن تقديره لإهتمام الحاضرين ومشاركتهم الفاعلة في المنتدى.

2

فيما أوضح ممثلو الأحزاب عن الجهود التي بذلت للخروج بوثيقة الحوار الوطني التي تمثل اللبنات الأساسية لبناء مستقبل اليمن الجديد كدولة مدنية ديمقراطية حديثة, كما عبروا عن أهمية تظافر جهود الجميع للإسهام في إنجاح مخرجات مؤتمر الجوار الوطني. وعبر كل منهم عن رؤاه حول مستقبل اليمن كدولة إتحادية وعن التغيرات التي ستتم تزامنا مع تحول اليمن الى الفدرالية.

وقد حضر المنتدى عدد من المفكرين والسياسين والشباب الذين بدورهم أثرو النقاش بملاحظاتهم. وقد اتسم النقاش بالحيوية والتفاعل والحضور الملفت الذي عكس حرصهم البالغ بالمشاركة في رسم ملامح مستقبل اليمن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.